الاثنين، 3 يناير، 2011

كتاب " إدوارد سعـــــيد: دراســـــة وترجمـــات"


بسم الله الرحمن الرحيم
إدوارد سعيد: دراسة وترجمات



تأليف 
فخري صالح
تاريخ النشر: 03/06/2009
الناشر: الدار العربية للعلوم ناشرون، منشورات الاختلاف
النوع: غلاف عادي، حجم: 21×14، عدد الصفحات: 244 صفحة الطبعة: 1 مجلدات: 1
اللغة: عربي
نُبذة عن الكتاب:
قدّم المؤلف هذا الكتاب، تكريماً، لشخصية ونتاج المفكّر والمثقف والناقد العالمي الكبير إدوارد سعيد الفلسطيني الأصل، صاحب المواقف الصلبة، والكتابات "الواسعة المعرفة، الذكية اللماحة"، وصاحب التحليلات "البارعة للنصوص والمواقف وتجارب البشر"، الذي شكّل "مصدراً معرفياً ونظرياً وتحليلياً"، كما شكّل هدفاً لسهام الحاقدين وهو الذي حُورب وشنت عليه الحملات "لأنه كان الناطق باسم الفلسطينيين، والقضايا العربية في أمريكا بخاصة، والغرب عامة".
"لم يكن إدوارد سعيد مجرد أستاذ للأدبين الإنجليزي والمقارن في جامعة كولومبيا الأميركية، ولم يكن فلسطينيا يثير لغطاً في الأوساط الأكاديمية والإعلامية الأميركية والغربية فقط، بل ناقداً وباحثاً ومنظّراً على مستوى الإنسانية. إذ كان يعتبر أنه مقيم بين الثقافات، رافضاً لسياسات الهوية، وواقفاً "ضد صراع البشر القائم على الأصول والأعراق والانتماءات الجغرافية والمناطقية الصغيرة".
مارس المفكّر إدوارد سعيد مفهومه النظري للمثقف، ولعب دوره المزدوج بامتياز، إذ أنه عمل من ناحية على تفكيك الثقافة الغربية انطلاقاً من قراءاته العميقة للجوهر الذي يتحكم بها، كما أنه عمل من ناحية ثانية من خلال بحثه المستقّل وكتاباته وحواراته ونشاطه الخلاّق، على إيجاد لغة ثقافية بديلة نابعة من معرفة خالصة وتفاعل صادق مع حيثيات الواقع المعاش.
وضع المؤلف في الجزء الأول من الكتاب، مجمل رؤيته للمفكر الراحل الذي قال عنه: "لقد أصبح بمثابة أبي الروحي، والشخص الذي أتذكره عندما أحس بالضعف في الحياة الصعبة"، فقام بدراسة موقع المفكر وآرائه ومواقفه من مختلف القضايا السياسية والثقافية والشخصية بما فيها علاقته بفلسطين وبالهوية. كما عرض في الجزء الثاني، بعضاً من كتابات إدوارد سعيد وآرائه الثقافية: "تمثيلات المثقف"، "عندما التقيت سارتر"، و"أفكار حول الأسلوب الأخير". كما خصص الجزء الأخير لترجمة حوارين من الحوارات العديدة التي أجراها الصحفيون الغربيون مع المفكّر العربي، وتتعلق بمسالة النقد الأدبي وهي: "النقد في صيغته المضادة"، و"عن العالم والنص والناقد".
كتاب أدبي قيّم، يلقي الضوء على معالم شخصية ثقافية فذّة، نادرة في صدق تعاملها الثقافي والإنساني ووسع معرفتها. لقد ربط إدوارد سعيد في نظرياته وكتاباته، كما في ممارسته وحياته، "بين عمله الأكاديمي ودوره كمثقف منتم للحقيقة، راغب في التشديد عليها في وجه السلطة" بالمطلق، أينما كانت هذه السلطة، وكيفما كان شكلها.


نُبذة عن المؤلف:
ولد فخري صالح نواهضة في اليامون/ جنين عام 1957، حصل على بكالوريوس أدب إنجليزي وفلسفة من الجامعة الأردنية عام 1989 ويواصل دراسة الماجستير في الجامعة نفسها، وكان قد درس أربع سنوات في كلية الطب في الجامعة نفسها ولم يكمل.
يعمل مديراً للدائرة الثقافية في جريدة الدستور الأردنية، ورئيساً لجمعية النقاد الأردنيين، ونائباً لرئيس رابطة الكتاب الأردنيين، وكان قد عمل مراسلاً في الصحافة الثقافية العربية، وسكرتيراً للتحرير ومديراً للتحرير ومحرراً في عدد من المجلات والصحف، ويكتب بصورة منتظمة في صحيفة الحياة (لندن) وصحيفة الخليج (الشارقة) وهو عضو رابطة الكتاب الأردنيين، واتحاد الكتاب العرب، وحاصل على جائزة فلسطين للنقد الأدبي م 1997، ومن أبرز الفعاليات العربية التي شارك بها: مؤتمر الرواية العربية الأول بالقاهرة عام 1998، مهرجان الرباط الدولي 1999، ومهرجان أصيلة بالمغرب 1994.


مؤلفــاته:
1. القصة القصيرة الفلسطينية في الأراضي المحتلة، دار العودة، بيروت، 1982.
2. مختارات من القصة الفلسطينية في الأرض المحتلة، منظمة التحرير الفلسطينية (دائرة الإعلام والثقافة)، بيروت، 1982.
3. أبو سلمى: التجربة الشعرية، الاتحاد العام للكتاب والصحفيين الفلسطينيين، بيروت، 1982.
4. في الرواية الفلسطينية، مؤسسة دار الكتاب الحديث، بيروت، 1985.
5. أرض الاحتمالات: من النص المغلق إلى النص المفتوح في السرد العربي المعاصر، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت، 1988.
6. "النقد والأيديولوجية" لتيري إيجلتون، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت، 1992 (ترجمة).
7. "المبدأ الحواري: ميخائيل باختين" لتزفيتان تودوروف، ثلاث طبعات: دار الشؤون الثقافية العامة (بغداد، 1992)، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، (بيروت، 1996)، والهيئة العامة لقصور الثقافة، القاهرة، 1996 (ترجمة).
8. وهم البدايات: الخطاب الروائي في الأردن، المؤسسة العربية للدارسات والنشر، بيروت، 1993.
9. "النقد والمجتمع، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت، 1995 (ترجمة وتحرير).
10. المؤثرات الأجنبية في الشعر العربي المعاصر، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت، 1995 (تحرير وتقديم).
11. دراسات في أعمال السياب، حاوي، دنقل، جبرا، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت، 1996 (تحرير وتقديم).
12. الشعر العربي في نهاية القرن، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت، 1997 (تحرير وتقديم).
13. شعرية التفاصيل: أثر ريتسوس في الشعر العربي المعاصر: دراسة ومختارات، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت، 1998.
14. كتاب الأيام والأنام: مختارات قصصية "لجمال أبو حمدان، الهيئة العامة لقصور الثقافة، القاهرة، 1999 (تقديم).
15. أفول المعنى: في الرواية العربية الجديدة، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت، 2000.
16. دفاعاً عن إدوارد سعيد، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت، 2000.
17. عين الطائر (نقد) المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت، 2002.


لشراء الكتاب 
اضغط على أيقونة
أضف إلى عربة التسوق
أضف إلى مفضلتك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق