الاثنين، 9 أبريل، 2012

كتاب "أبراج بابل: شعرية الترجمة من التاريخ إلى النظرية"

بسم الله الرحمن الرحيم
أبراج بابل: شعرية الترجمة من التاريخ إلى النظرية



تأليف الدكتور
 حسن بحراوي
أستاذ بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط
وُلِدَ سنة 1953 بالمحمدية.
يتوزَّع إنتاجه بين الكتابة القصصيَّة والنقد الأدبيّ.
 من مؤلفاته:
-  بنية الشكل الروائي.
- المسرح المغربي. دراسة في الأصول السوسيوثقافية، المركز الثقافي العربي، البيضاء – بيروت.
- عبد الرحيم الكنفاوي، منشورات شراع، 1999.
كما ساهم في ترجمة:
- طرائق تحليل السرد الأدبي.
نُبذة عن الكتاب:
      عن منشورات كلية الآداب والعلوم الإنسانيَّة بالرباط التابعة لجامعة محمد الخامس ﺃكدال، صدر للباحث والناقد المغربيّ حسن بحراوي، ضمن سلسلة بحوث ودراسات، كتاب جديد  بعنوان " أبراج بابل: شعريَّة الترجمة من التاريخ إلى النظريَّة ". يقع المؤلَّف في 318 صفحة من القطع المتوسّط ، وقد ﺃشرف على تصميمه الفنيّ الشاعر والمبدع  التشكيليّ عزيز ﺃزغاي.
      يسلّط الكتاب أضواء كاشفة على "فن الخيانات الجميلة " ابتداءً من مرحلة "ما قبل تاريخ الترجمة" وصولاً إلى مرحلة "نظريَّة الترجمة في القرن العشرين"، يتبدَّى أن الهدف الجوهريّ منه – كما جاء في كلمة الغلاف  – هو "إعداد ﺇسطوغرافيا للترجمة بما هي ممارسة كونيَّة وذات طابعٍ ديناميّ عبرت العصور إلينا وما تزال تنهض بدورها في تحقيق التواصل وتناقل المعرفة، ومن خلال ذلك استهداف المسار النظريّ الذي واكبها منذ لحظة الإرهاص إلى لحظة التبلور". وبفضل المقاربة التاريخيَّة الوصفيَّة التي اعتمدها الباحث سعياً للإجابة عن سؤالٍ إشكاليّ شغل ذائقته على امتداد تضاعيف هذا الكتاب وهو" كيف يكون التاريخ منجباً للنظريَّات؟". يمكن للقارئ العربيّ تكوين فكرة  اشتماليَّة عن المسار التاريخيّ الذي قطعته الترجمة بوصفها ضرورةً حضاريَّة وتواصليَّة، وفي الوقت نفسه يتيح له الاطلاع بطريقةٍ متدرّجة وسلسة على عصارة النظريَّات الترجميَّة التي انبثقت في هذا الطرف أو ذاك من العالم ويضع أمامه صورةً عن السياقات والظرفيَّات السوسيوثقافيَّة التي كانت وراء إنتاج أهم التصورات بخصوص الترجمة".
      تجدر الإشارة  إلى أن العمل الجديد هو الثامن ضمن المشغل النقديّ متعدّد الأطياف للدكتور حسن بحراوي بعد: "بنية الشكل الروائيّ : الفضاء، الزمن ،الشخصيَّة"، و"المسرح المغربيّ: بحث في الأصول السوسيوثقافيَّة "، و"عبدالصمد الكنفاوي: سيرة إنسان ومسار فنان"، و "ذاكرة المغرب الساخر: حالة بزيز وباز"، و"حلقة رواة طنجة: دراسة ونماذج"، و"فن العيطة بالمغرب: مساهمة في التعريف"، و"جدل الذات والوطن: بصدد السيرة الذاتية لعبدالكريم غلاب".
الكتاب بالمكتبات
أضف إلى مفضلتك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق