الخميس، 15 سبتمبر، 2011

كتاب "الترجمة وإعادة الكتابة والتحكم في السمعة الأدبية"



بسم الله الرحمن الرحيم
كتاب "الترجمة وإعادة الكتابة والتحكم في السمعة الأدبية"

تأليف: آندريه لوفيفر


      وهو من أعلام المتخصَّصين في دراسة الترجمة الأدبيَّة. عمل أستاذاً للترجمة والأدب المقارن والدراسات الجرمانيَّة والهولنديَّة في جامعة تكساس. حصُلَ على شهادة الدكتوراه من جامعة أسكس في إنكلترا عام 1972 عن أطروحته "مقدمة في قواعد الترجمة الأدبية"، وعلى الماجستير بامتياز من جامعة أسكس نفسها عام 1970، وعلى البكالوريوس بدرجة الشرف من جامعة جنت في بلجيكا عام 1968. جمع بين ممارسة الترجمة إلى عِدَّة لغات، والتنظير الأصيل لها، الأمر الذي منحه الريادة في ميدان الترجمة والتثاقف. وقد شملت اهتماماته العديد من الآداب غير الأوربيَّة كالعربيًَّة، والصينيَّة، والإفريقيَّة.

أهم كتبه:
  • ترجمة الشعر: سبع استراتيجيات وخُطّة عمل، 1970.
  • المعرفة الأدبية: مقال سجالي وتخطيطي عن طبيعتها ونموّها وملاءمتها وتناقلها، 1977.
  • ترجمة الأدب: التراث الألماني من لوثر إلى روزنتروغ، 1977.
  • مقالات في الأدب المقارن، 1989.
  • المرجع في الترجمة، التاريخ، الثقافة، 1992.
  • ترجمة الأدب: الممارسة والنظرية في سياق الثقافة المقارنة، 1992.
  • تكوين الثقافات: مقال في الترجمة الأدبية، 1997. (مشترك).

ترجمة وتحقيق: فلاح رحيم

      رئيس قسم اللغة الإنكليزيَّة في كليَّة العلوم التطبيقيَّة في صور في سلطنة عمان، وُلِدَ في العراق عام 1956، وحصُلَ على شهادة البكالوريوس في اللغة الإنكليزيَّة من كليَّة الآداب جامعة بغداد عام 1978، وعلى الماجستير في الأدب الإنكليزيّ من كليَّة الآداب،جامعة بغداد عام 1989. وقد مارس الترجمة منذ عام 1978، ونقل إلى العربيَّة العديد من الكتب مثل "الذاكرة في الفلسفة" و"الأدب" و"القراءات المتصارعة".

الناشر: 
دار الكتاب الجديد
تاريخ النشر: 04/08/2011 - النوع: ورقي غلاف عادي
الحجم: 24×17 - الطبعة: 1 - المجلدات: 1 - اللغة: عربي - سعر الكتاب بالمكتبات: 14.00$
سعر الكتاب بالنيل والفرات: 13.3$ - التوفير: 0.7$ (5%)
نُبذة الناشر:
   
أصبح كتاب أندريه لوفيفر "الترجمة وإعادة الكتابة والتحكُّم في السمعة الأدبيَّة" منذ صدوره عام 1992 أحد أبرز الدراسات التي تناولت الترجمة من منظور النقد الثقافيّ الذي تتنامى أهمّيته في يومنا هذا. ينطلق الكتاب من ضرورة تحرير الدراسات الترجميَّة من إطار البحث في مدى وفائها لغويّاً للأصل، وتوجيه الاهتمام إلى الترجمة بوصفها عمليَّة إعادة كتابة. وهو يبحث في السبب الذي يدعو المترجم إلى اختيار مفردة دون سواها، والاعتبارات الاجتماعيَّة والأدبيَّة والأيديولوجيَّة التي تتحكَّم في عمله. فالترجمة التي صارت تلعب دوراً كبيراً في عالم اليوم، ما زالت تعاني الكثير من سوء الفهم الناجم عن مقاربتها بوصفها ممارسةً تنحصر في المستوى اللغويّ. يرى لوفيفر مشكلة في ميل القرّاء إلى التعامل مع النصّ المترجَم كما لو كان هو النصّ الأصليّ، وإهمالهم حقيقةَ أنه يُعدّ نصّاً جديداً يحاول إعادة كتابة النصّ الأصليّ ضمن سياقٍ ثقافيّ مختلف. لذا يتوجَّه هذا الكتاب إلى فئةٍ واسعة من القرّاء تشمل كلّ مَن يتعامل مع النصوص المترجمة قراءةً وإنتاجاً ونقداً. يحتوي الكتاب على تنوُّعٍ فذّ من آداب مختلف الأمم بينها العربيَّة، واليونانيَّة، واللاتينيَّة، والإفريقيَّة، والأوروبيَّة. وهو يمهّد الطريق لإعادة نظر جذريَّة في معنى الترجمة وغاياتها ووسائل تقويمها.





لشراء الكتاب
اضغط على أيقونة
أضف إلى عربة التسوق
من هنا
أضف إلى مفضلتك

Bookmark and Share

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق