الاثنين، 25 يوليو، 2011

قاموس دار العلم - غرينوود للمصطلحات التربوية - أول قاموس من نوعه في العالم العربي

بسم الله الرحمن الرحيم
قاموس دار العلم - غرينوود للمصطلحات التربوية - أول قاموس من نوعه في العالم العربي
تأليف: جون كولينز - نانسي باتريسيا أوبراين
بالاشتراك مع: مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم
ترجمة، تحقيق: حنان كسروان - هالة سنو - عائشة أستيت العظم - سيما عثمان ياسين
الناشر: دار العلم للملايين
تاريخ النشر: 02/12/2008 
النوع: ورقي غلاف كرتوني
حجم: 24×17
عدد الصفحات: 640 صفحة    
الطبعة: 1 
مجلدات: 1  
اللغة: عربي
سعر القاموس بالمكتبات: 30.00$ 
سعر القاموس بالنيل والفرات: 28.5$ 
التوفير: 1.5$ (5%)
نُبذة النيل والفرات:
   يُعدُّ قاموس (غودز) التربويّ الذي نُشِرَ عام 1973، لم يتم وضع قاموس تربويّ شامل. في حين غطَّت بعض القواميس التربويَّة مجال التربيَّة خلال هذه الفترة، إلا أنها ركَّزت على الخصوصيَّات مثل التكنولوجيا التربويَّة أو العبارات التربويَّة البريطانيَّة أو كانت قواميس عامَّة أكثر منها شاملة. لقد ملأ قاموس غرينوود التربويّ (قاموس دار العلم للمصطلحات التربويَّة) فجوةً مُهمَّة كونه أول قاموس تربويّ شامل بعد أكثر من ربع قرن.
     سيجد مستخدمو هذا القاموس أنه عون لهم على فهم أكثر من 2600 عبارة تُستخدم في الأبحاث والممارسات والنظريَّات التربويَّة، واستخدام هذه العبارات. سيكون القاموس ذا فائدةٍ ليس لعامَّة الناس المرتبطين بالمسائل التربويَّة فحسب، بل أيضاً للمتخصَّصين في التعليم حتَّى الصفّ الثاني عشر والأهل والطلاب من كل المستويات، والمربَّين والباحثين والأساتذة في الدراسات العُليا. سيجد الموظَّفون في المكتبات العامَّة والأكاديميَّة والمدرسيَّة، أن هذا القاموس ذو فائدةٍ كبيرة في تفسير العبارات المستخدمة في التربيَّة.
 نُبذة الناشر:
   أحدث، وأشمل، وأول قاموس ألفبائي تربويّ من نوعه في العالم العربيّ.
   يقدَّم تعريفات لعدد كبير من المصطلحات في ميداني التربيَّة النظريَّة والتطبيقيَّة.
     يلبَّي حاجة المتخصَّصين، وطلاب التربية والأساتذة، والباحثين والدارسين في مستويات تدريسهم المختلفة من صفوف الروضة حتى المرحلة الثانويَّة.
    يُعدُّ مدخلاً قيَّماً ومميَّزاً لدراسة مجموع مفردات اللغة العربيَّة التي تندرج ضمن اختصاص التربية.

 لشراء القاموس
اضغط على أيقونة
أضف إلى عربة التسوق 
من هنا

أضف إلى مفضلتك
Bookmark and Share

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق