الخميس، 22 سبتمبر، 2011

كتاب "ســبيلك إلى فــن الترجـــمة"

بسم الله الرحمن الرحيم
كتاب "سبيلك إلى فن الترجمة"


تأليف: 
عبد الكريم الجبوري

أستاذ اللغة الإنكليزية في عدّة بلدان وعضو جمعية المترجمين العراقيين

 الناشر: دار ومكتبة الهلال

تاريـخ النشــر: 01/11/2001

النوع: ورقي غلاف عادي - الحجم: 24×17

الطبعة: 1 - المجلدات: 1 -عدد الصفحات: 248 صفحة
اللغة: عربي-إنكليزي  - سعر الكتاب بالمكتبات: 7.00$ - سعر الكتاب بالنيل والفرات: 5.95$
التوفير: 1.05$ (15%)

نُبذة عن الكتاب:
      لا يختلفُ اثنان في الزَّمن الرَّاهن على أهميَّة الترجمة ومنافعها الكبيرة لعموم البشريَّة في العلم والاقتصاد والأدب "بل هي في أحايينَ كثيرةٍ أداةٌ من أدوات السَّلام والتَّفاهم والتَّعاون بين مختلف الشعوب... تقرَّبُ وجهاتِ النظر وتنشرُ الأدبَ والمعرفة... إنها ضرورةٌ من ضروراتِ العصر، وليس في اللُّغةِ العربيَّة أو الإنجليزيَّة، وإنَّما في جميعِ اللُّغات. وبسبب كونِ الترجمة فنَّاً من فنون أدب اللُّغات الإنسانيَّة، فقد كان لهذا النَّشاطِ الفنيّ-الأدبيّ الفعَّال علماؤه ومفكَّروه، وكانت لهم نظريَّاتٌ شتَّى، تختلفُ باختلافِ القناعاتِ والأساليبِ المتَّبعةِ في الترجمة، فمنهم مَن كان يميلُ نحوَ المحافظةِ على حرْفيَّةِ النصّ وقوالبِه، ومنهم مَن رأى بأنَّ هذا النَّوعَ من الترجمةِ "النَّقلَ الحرفيّ" يقتلُ الترجمةَ، فكان أن دعا هؤلاء إلى الاهتمامِ بالمعانيّ وليس بالمُقرَّراتِ اللُّغوية.
     ومن خلالِ هذا الكتاب حاول المؤلَّفُ إلقاءَ الضَّوءِ على هذا الموضوعِ المهمّ في محاولةٍ للتوصُّلِ إلى فهْمٍ أعمقَ للترجمةِ، وللتوصُّلِ إلى أسلوبٍ أكمل يتيحُ للمترجم نقلَ التصرُّف بأمانةٍ دون أن تفقدَ هذه النصوصُ الروّح العلميَّةَ أو الأدبيَّةَ التي تمتلكها. وقد دارَ بحثُهُ حولَ المسائلِ التَّالية: الكلمةِ والجملة، وأقسام الكلام، والترقيمِ والتنقيط، والجملةِ الإنكليزيَّة، وملاحظاتٍ ومصاعب، والنوع والأسلوب، وتدريباتٍ عمليَّة في ترجمةِ الجُملِ والنصوص، والممارسة، وكلماتٍ ومصطلحاتٍ مفيدة، ونصوصٍ في الترجمة الأدبيَّة. بالإضافةِ إلى ذلكَ ضمَّ الكتابُ ملاحِقَ ثلاثة: حول -1 الأسماءِ العربيَّة وما يقابلها في الإنكليزيَّة، 2- أسماء إنكليزيَّة وما يقابلها في العربيَّة، 3- مختصراتٍ شائعة.



لشراء الكتاب
اضغط على أيقونة
أضف إلى عربة التسوق
من هنا

أضف إلى مفضلتك
Bookmark and Share



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق