الأحد، 7 أغسطس، 2011

الأمثال الشامية؛ قاموس أمثال العوام في دمشق الشام (عربي)

بسم الله الرحمن الرحيم
الأمثال الشامية؛ قاموس أمثال العوام في دمشق الشام (عربي - عربي)

تأليف:
نزار أباظة 
الناشر: دار الفكر المعاصر
                                           تاريخ النشر: 01/08/2008 
                 النوع: ورقي غلاف عادي * حجم: 17×24
       عدد الصفحات: 304 صفحة * الطبعة: 1 * المجلدات: 1    
سعر القاموس بالمكتبات: 9,00 * سعر القاموس بالنيل والفرات: 8,55
التوفير: 0.45$ (5%) * اللغة: عربي
نُبذة عن المؤلف:
نزار أباظة
  • سوريّ من مواليد: دمشق، عام 1946م.
  • إجازة في اللغة العربيَّة وآدابها.
  • إجازة في اللغة الفرنسيَّة وآدابها.
  • دكتوراه في الأدب العربيّ الحديث.
  • مدرّس في الثانويات.
  • باحث في مجمع اللغة العربيَّة وأمين سر مجلسه.
  • رئيس قسم البحث العلميّ والمجلة في مركز جمعية الماجد- دبي.
  • أستاذ مادَّة النقد القديم ومادة البحث العلميّ في معهد الفتح الإسلاميّ بدمشق(حالياً).
  • مستشار ثقافيّ بدار الفكر (حالياً).
  • له أكثر من خمسةٍ وعشرين كتاباً ما بين إبداعٍ وتأليفٍ وتحقيقٍ وترجمةٍ عن الفرنسيَّة.
نُبذة عن القاموس:
      قاموس يضمّ الأمثال الشعبيَّة التي شاعت على ألسنة العوام في دمشق. يضمّ القاموس أكثر من ثلاثة آلاف وخمسمائة مثل مُرتَّبة بحسب حروف المعجم على بدايات الأمثال من الألف إلى الياء. وقد حاول المؤلف فيه استقصاء موضوعه، فجمع هذا القدر ليشمل جميع الأمثال التي أشاعها العامة، في مناحي الحياة التي تهمّهم حول موضوع الأسرة وممارسات أفرادها، آباء وأبناء وحفدة وأزواج وأصهار وكنائن، وعن التجارة وما تتعرَّض له من أرباحٍ وخسارة، وعن الخير والشر، وعن الأحوال الجويَّة، وعن الطَّباع الإنسانيَّة المستحكمة في الخليقة بجوانبها المتعدَّدة إيجابيَّة وسلبيَّة من حبّ التعاون وصلة الرحم والإشفاق على الضعيف والكرم وبذل النصح للناس. وعكسها من الشكّ بالناس والكراهية لهم والحضّ على أذاهم والحث على البخل وعدم المبالاة بالآخرين وتزيين الأنانية وغير ذلك من موضوعات متناقضة، قال المؤلف إنها تمثل تجارب مختزلة بهذه الأمثال، وتبيَّن مواقف مرَّت بها الحياة بدمشق على مدى أزمان متراخية.
      وأخيراً فأمثال القاموس مكتوبة باللغة العاميَّة المحكيَّة، ومشكولة كذلك ليلفظها كما تلفَّظ بها أهلها.
وقد بيَّن المؤلَّف غرضه من ذلك في المقدَّمة، محذَّراً من استعمال العاميَّة في الكتابة أو الكلام.. وجعل الغرض من ذلك في هذا الكتاب محصوراً بدراسة اللغة.

لشراء القاموس

اضغط على أيقونة
أضف إلى مفضلتك
Bookmark and Share

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق