السبت، 30 يوليو، 2011

كتاب "الخطاب الموسَّط: مقاربة وظيفية موحدة لتحليل النصوص والترجمة وتعليم اللغات"

بسم الله الرحمن الرحيم
الخطاب الموسَّط؛ مقاربة وظيفية موحدة لتحليل النصوص والترجمة وتعليم اللغات
تأليف: أحمد المتوكل
بالاشتراك مع: دار الأمان-الرباط 
الناشر: منشورات الاختلاف 
تاريخ النشر: 06/07/2011
النوع: ورقي غلاف عادي 
حجم: 14×21
عدد الصفحات: 112 صفحة    
الطبعة: 1 
مجلدات:  
 يحتوي على: رسوم بيانية  
اللغة: عربي  
سعر الكتاب بالمكتبات: 4.50$ 
سعر الكتاب بالنيل والفرات: 3.83$ 
التوفير: 0.68$ (15%)
 نُبذة عن الكتاب:
    يأتي هذا العمل إضافةً مُهمَّة في حقل الدراسات الترجميَّة، تمكَّن من خلاله "أحمد المتوكَّل" وعبر مقاربةٍ وظيفيَّةٍ مُوحَّدةٍ لتحليل النصوص والترجمة وتعليم اللغات من رفع التمييز المعتاد إقامته بين الترجمة الأدبيَّة والترجمة العلميَّة وغيرهما؛ وبين الترجمة والتعريب ومن وضع الترجمة في إطارها العام باعتبارها فرعاً من فروع الخطاب الموسّط التي يشملها بمختلف أنماطها ويشمل معها تعلُّم اللغات والنقل المحض. يقول الكاتب عن عمله هذا: "للتوجُّه اللسانيّ الذي اصطلحنا على تسميته "المنحى الوظيفيّ في الفكر اللغويّ العربيّ" ثلاثة أهداف متوازية متزامنة: الوصف والتفسير اللغويان والتأصيل والإجراء. استشرافاً لإحراز الهدف الأول قيم ببناء نحو وظيفيّ للغة العربيَّة يرصد ظواهرها في التزامن وفي التطور من منظور تبعيَّة البنية للوظيفة مقارناً إيَّاها باللغات التي تُنامِطها واللغات المنتهية إلى أنماط مغايرة. وسعياً في تحقيق الهدف الثاني، وُضِعت منهجيَّة علميَّة لربط البحث اللسانيّ الوظيفيّ العربيّ بالتراث اللغويّ العربيّ: بلاغته، ونحوه وأصول فقهه باعتباره مرجعاً للاحتجاج ومصدراً للاقتراض والاغتناء. أمَّا ثالث هذه الأهداف فهو العمل على إدماج البحث اللسانيّ الوظيفيّ في التنميَّة الاجتماعيَّة، والاقتصاديَّة والثقافية بتسخير آلياته واستثمار نتائجه في المجالات الحيويَّة كالتواصل بمختلف أنماطه وتعليم اللغات والاضطرابات النفسية – اللغوية. في إطار التوجُّه القطاعيّ، نستهدف من هذا البحث رسم بعض المعالم لنقل نظريَّة النحو الوظيفيّ من التنظير الصَّرف المتواصل إلى الإجراء وبالتحديد لاختبار الإمكانات التي تتيحها أحدث نماذج هذه النظريَّة لمقاربة المجالات الثلاثة انطلاقاً من ثلاث أطروحات متلازمة: أولاها، أن مستعمل اللغة يصدر عن نموذج ذهنيّ واحد مهما اختلفت مجالات استعمال اللغة. وثانيتها، أن مقاربة التواصل وتعليم اللغات والاضطراب اللغويّ مجالات لا تقتضي بناء نظرية مستقلَّة لكل مجال، بل يجب أن تؤول إلى إطار نظريّ ومنهجيّ واحد. وثالثتها، أن مقاربة هذه المجالات (وغيرها) يجب أن تؤطرَّها نظريَّة لسانيَّة واحدة تجمع بين كفايتين اثنتين: كفاية الوصف والتفسير في دراسة اللغة باعتبارها موضوعاً قائم الذات، وكفاية الإجراء في القطاعات ذات الصلة باللغة... يقّسم البحث إلى ثلاثة فصول: فصل أفرده الكاتب للمجالات موضوع المقاربة وهي مجالات ثلاثة: التواصل بأنساقه وأنماطه وتعليم اللغات ومختلف أنماط الاضطراب اللغويّ، وفصل خصَّصه للمنهج وبَسَطَ فيه القول في خلفيَّة الافتراضات التي تشكَّل منطلقاً وضابطاً للمقاربة التي اقترحها (موضوع الدراسة)، وفصل كرَّسه للجهاز المروم تشغيله. وأخيراً اعتبر الكاتب أن مطمحه هو أن يبحث في إمكان تطويع نظريَّة النحو الوظيفيّ ومنهجها وآلياتها في مقاربة عملية الترجمة وما يلابسها باعتبارها فرعاً من فروع (الخطاب الموسَّط) وما يثيره ذلك من قضايا وإشكالات يراها من صلب موضوع الدرس اللساني...

لشراء الكتاب 
اضغط على أيقونة
أضف إلى عربة التسوق

الاسم: أحمد المتوكل 55.jpg
المشاهدات:261
الحجم: 210.4 كيلوبايت
نُبذة عن المؤلف:
   وُلِدَ الدكتور أحمد المتوكَّل في الرباط، في أوائل سنوات الأربعين، ودرس في ثانويَّة مولاي يوسف بالرباط حيث حصل على البكالوريا، ثم انتقل إلى الدراسة في كلية الآداب قسم اللغة الفرنسيَّة وآدابها، حيث حصل على الإجازة في الأدب واللغة الفرنسيين، ثم حضَّر دكتوراه السلك الثالث في اللغويَّات في نفس القسم، وكان موضوع رسالته عن (أفعال الاتجاه في اللغة الفرنسيَّة) في إطار مقاربة سيميائية التي يرأسها في فرنسا غريماس، وبعد ذلك هيَّأ داخل القسم العربيّ شهادة في الأدب المقارن، ثم حضَّر دكتوراه الدولة في اللسانيَّات، وكان موضوع هذه الأطروحة التي أشرف عليها غريماس، (نظرية المعنى في الفكر اللغويّ العربيّ القديم) وطُبعت الأطروحة في المغرب باللغة الفرنسيَّة، والآن يحضَّر طالب من طلبة كليَّة الآداب بالدار البيضاء عين الشق دكتوراه وطنية في ترجمة هذا الكتاب إلى اللغة العربية والتقديم له بدراسة عن آراء أحمد المتوكل في العلاقة بين القديم والحديث فيما يخص الدرس اللغويّ.
    ودرَّس الدكتور أحمد المتوكَّل في كليَّة الآداب بجامعة محمد الخامس بالرباط في القسمين الفرنسيّ والعربيّ، وكان يدرَّس التداوليات، ثم تخصَّص في تدريس النحو الوظيفيّ خاصَّةً مدرسة أمستردام التي كان أول روادها الأستاذ سيمون ديك الهولندي.
    له عِدَّة مؤلَّفات في محورين اثنين: محور العلاقة بين الفكر اللغويّ القديم والدرس اللغويّ الحديث، والمحور الثاني وصف وتفسير ظواهر اللغة العربيَّة من منظور نظريَّة النحو الوظيفيّ وإمكان توظيف هذه النظريَّة في مجالات أخرى غير مجال وصف اللغات، كما يُسمَّى بالمجالات القطاعيَّة، ونقصد بها ديداكتيك تعليم اللغات وتحليل النصوص على اختلاف أنماطها والاضطرابات اللغوية النفسيَّة إلى غير ذلك من القطاعات.
مؤلفات أحمد المتوكل:
1- بالعربية:
(1977) قراءة جديدة لنظرية النظم عند الجرجانيّ،مجلة كليَّة الآداب، الرباط، عدد 1.
(1981) اقتراحات من الفكر اللغويّ العربيّ القديم بوصف ظاهرة الاستلزام الحواريّ، كلية الآداب، الرباط، البحث اللسانيّ والسيميائيّ.
(1985) الوظائف التداوليَّة في اللغة العربيَّة. الدار البيضاء: دار الثقافة.
(1986) دراسات في نحو اللغة العربيَّة الوظيفيَّ، الدار البيضاء: دار الثقافة.
(1987 أ) من البنية الجمليَّة إلى البنية المكوَّنيَّة: الوظيفة المفعول في اللغة العربيَّة. الدار البيضاء: دار الثقافة.
(1987 ب) من قضايا الرابط في اللغة العربيَّة. الرباط: منشورات عكاظ.
(1988 أ) قضايا معجميَّة: المحمولات الفعلية المشتقَّة في اللغة العربيَّة. الرباط: اتحاد الناشرين المغاربة.
(1988 ب) الجملة المركَّبة في اللغة العربيَّة. الرباط: منشورات عكاظ.
(1989) اللسانيات الوظيفيَّة: مدخل نظريّ. الرباط: منشورات عكاظ.
(1993 أ) الوظيفة والبنية: مقاربة وظيفيَّة لبعض قضايا التركيب في اللغة العربيَّة. الرباط: منشورات عكاظ.
(1993 ب) آفاق جديدة في نظرية النحو الوظيفيّ. الرباط: منشورات كليَّة الآداب.
(1995) قضايا اللغة العربيَّة في اللسانيَّات الوظيفية: البنية التحتيَّة أو التمثيل الدلاليّ-التداوليّ. الرباط: دار الأمان.
(1996) قضايا اللغة العربية في اللسانيات الوظيفية: بنية المكونات أو التمثيل الصرفي-التركيبي. الرباط: دار الأمان.
(2001) قضايا اللغة العربيَّة في اللسانيَّات الوظيفيَّة: بنية الخطاب من الجملة إلى النص، الرباط: دار الأمان.
(2003) الوظيفيَّة بين الكلَّيَّة والنمطيَّة. الرباط: دار الأمان.
(2005 أ) التركيبيَّات الوظيفيَّة: قضايا ومقاربات. الرباط: دار الأمان.
(2005 ب) مفهوم الكفاية وتعليم اللغات. كلية الآداب، مكناس، سلسلة الندوات 15.
(2006) المنحى الوظيفيّ في الفكر اللغويّ العربيّ: الأصول والامتداد. الرباط: دار الأمان.
(2008) مسائل النحو العربيّ في قضايا النحو الوظيفيّ، دار الكتاب الجديد، بيروت لبنان.
(2010) الخطاب وخصائص اللغة العربيَّة.. دراسة في المجال والبنية والنمط، الدار العربيَّة للعلوم ناشرون بيروت، ومكتبة الأمان الرباط، ودار الاختلاف الجزائر
2- باللغات الأجنبية (الانجلزية والفرنسية):
1982 Réflexions sur la théorie de la signification dans la pensée linguistique arabe. Publications de la faculté des Lettres,
Rabat.
1984 Le focus en Arabe: vers une Analyse Fonctionnelle.
In: Lingua 64.
1985 Topic in Arabic: Towards a Functional Analysis.
In: Bolkestein et al (eds).
1991 a On Representing Implicated Illocutionary Force:
Grammar or Logic? WPFG 40.
1991 b Negative Constructions in Arabic: Towards a Functional Approach. In: K. Devenyi and T. Ivznyi. (eds) 3.4.
1993 Reflections on the layered underlying representation in Functional Grammar. University Mohamed V, Rabat.
1994 Term-to-phrase mapping rules: A case study from Arabic. In: Engberg-Pdersen. Falster Jakobsen and Schack. Rasmussen (eds).
1998 Benveniste’s Recit vs Discours dichotomy as discourse operator in Functional Grammar. In: M. Hannay and A. M. Bolkestein (eds).
1999 Exclamation in Functional Grammar: sentence type.
Illocution or modality ? WPFG no. 69.
2000 Reflections on the layered underlying representation in Functional Grammar. Casablanca: Afric-Orient.
2003 Préliminaires à une grammaire fonctionnelle de discours. In: Jadir M. (ed).
2004 a Discourse structure, the generalized parallelism hypothesis and the architecture of functional grammar. In: Madkenzie and Gomez-Gonzalez (eds).
2004 b Function independent morpho-syntax. In: Aertsen Henk, Mike Hannay and Rod Lyall (eds).
2005 Exclamation in Functional Grammar. In: Groot and Hengeveld (eds).
2006 Functional Grammar and Arabic. Encylopedia of the Arabic Language and Linguistic. Leiden: Brill Academic Publishers. Vol. II.
2007 Coordinative constructions in Arabic. Some aspects of morpho-syntax as an indicator of Interpersonal status. In: Advances in Functional Discourse Grammar.
Alfa special volume. Brazil.
2009 Exceptive constructions in Arabic. From Arabic Grammatical Tradition to Functional Discourse Grammar WPFG Special issue.

أضف إلى مفضلتك
Bookmark and Share

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق