الاثنين، 18 يوليو، 2011

الشباب ولغة الروشنة "دراسة نفسية استطلاعية مع قاموس الروشنة مرتب وفقاً للحروف الأبجدية"

بسم الله الرحمن الرحيم

الشباب ولغة الروشنة "دراسة نفسية استطلاعية مع قاموس الروشنة مرتب وفقاً للحروف الأبجدية"
تأليف: محمد حسن غانم
الأستاذ بقسم علم النفس
كلية الآداب والعلوم الإنسانية
جامعة الملك عبدالعزيز
الناشر: المكتبة المصرية للطباعة والنشر والتوزيع 
تاريخ النشر: 01/01/2009
النوع: ورقي غلاف عادي
حجم: 24×17
عدد الصفحات: 164 صفحة     
الطبعة:
مجلدات: 1  
 يحتوي على: جداول  
اللغة: عربي  
سعر القاموس بالمكتبات: 9.00$ 
سعر القاموس بالنيل والفرات: 9$ 

نُبذة المؤلف:
   اهتم مؤسس مدرسة التحليل النفسي سيجموند فرويد بتتبع كافة مناشط الإنسان- حتى وإن بدت من فرط عموميتها عصية على الفهم ومألوفة ولا تحتاج إلى إعادة فهم أو حتى توقف لدراستها.

   ومن هذا المنطلق جاء الاهتمام من قِبَل الباحث بدراسة ما يسمَّى باللغة الخاصة أو لغة الروشنة لدى الشباب لسببين:

الأول: أن هذه اللغة لا تقتصر على فئة من الشباب دون أخرى، بل تكاد تكون سلوكاً عاماً لدى جميع الشباب فى مصر فى الوقت الراهن.

الثانى: أن مهمَّة الباحث فى العلوم الإنسانية- هكذا تعلمنا- يجب ألا تتَّكىء على (الشجب والاستنكار والتعامي) بل لا بد من دراسة (الظاهرة) وربطها بالعديد من (التفاعلات الأخرى الجارية فى نطاق المجتمع)، وأن يحاول (فض مجهلة) الظاهرة.

   نرجو أن نكون بدراسة (لغة الروشنة لدى الشباب) قد فتحنا الباب للاهتمام بالشباب وقضاياهم، بدلاً من أن نتركهم هكذا يهدرون طاقاتهم فى أشياء قد تضرهم وتنعكس سلباً -فى نهاية المطاف-على كافة أوضاع المجتمع.


لشراء القاموس
اضغط على أيقونة
أضف إلى عربة التسوق
من هنا

أضف إلى مفضلتك
Bookmark and Share

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق