الأحد، 3 يوليو، 2011

القامـــوس المقـــارن لألفـــاظ القــــرآن الكريـــــم

بسم الله الرحمن الرحيم
القاموس المقارن لألفاظ القرآن الكريم
تأليف: خالد إسماعيل علي
بالاشتراك مع: مؤسسة البديل
الناشر: دار الكاتب العربي للطباعة والنشر 
تاريخ النشر: 15/12/2009
النوع: ورقي غلاف كرتوني 
حجم: 24×17
عدد الصفحات: 603 صفحة   
الطبعة: 1
مجلدات: 1
اللغة: عربي 
سعر القاموس بالمكتبات: 14.00$ 
سعر القاموس بالنيل والفرات: 11.9$ 
التوفير: 2.1$ (15%)
نُبذة عن القاموس:
   يمثل هذا القاموس اللَََبنة الأولى لدراسات مفصلة في دلالات الألفاظ والاشتقاق التناظري وأصول اللغات والأصوات . واتَّبع مؤلفه منهجاً يشبه ما جاء في قاموس العهد القديم الموضوع بالألمانية والإنكليزية ، وذكر الأصل القرآني فيه ، وكل معنى من معانيه الواردة في القرآن الكريم واسم السورة ورقمها والآية ورقمها ، ثم يضع بعدها قوسين يضمَّان اللغات المضارعة ، أو الأجنبية ، ثم المعنى العام للأصل ، ولم يذكر صفحات القواميس التي رجع إليها وذلك على ما هو جارٍ في التآليف المعجمية المناظرة باستثناء الأكدية التي ذكر صفحات القاموس الذي استعمله ، كما ذكر صفحات قواميس أخرى كالمعجم العبري والسبأي والحبشي والسرياني والمندائي تأكيداً عليها ، كما راعى المنهج التاريخي في إيراد أصول اللغات المضارعة ، بدءاً بالأكدية ثم الأوجاريتية ، والفينقية والعبرية والآرامية والسريانية والمندائية والسبأيّة والحبشية ، وذكر فروع تلك اللغات أحياناً إتماماً للفائدة .
    واتَّبع الترتيب الهجائي لألفاظ القرآن الكريم مثلما جاء في (المعجم المفهرس لألفاظ القرآن الكريم ) لفؤاد عبد الباقي ، ولتقريب أصول اللغات من بعضها أشار أحيانا إلى معاني ألفاظ عربية لم ترد في القرآن الكريم ، لكنها وردت في تلك اللغات ، والتي يقصد بها لغات العاربة ، وهي تسمية أهل الأنساب العرب للغات القديمة التي كانت تـُعرب الكلام في جزيرة العرب وأطرافها ، ثم لما زال الأعراب وكاد ينسى بعثه القرآن الكريم بلغة أعجزت العرب بنحوها وصرفها ومعانيها وإعرابها ، لغة مضت عليها آلاف السنين ، وانتقلت حسب قدمها وخصائصها الإعرابية والصرفية من مرحلتها الأولى لغات العاربة إلى المرحلة الثانية اللغات المتعرَبة ، ثم لما بدأت تفقد إعرابها وسماتها الصوتية والصرفية والنحوية صارت تُعرف بمرحلة اللغات المستعربة ، وأفضل تاريخ يوضح للمرحلة الأخيرة هو سقوط بابل سنة 539 ق.م ، حين زالت الحركات الإعرابية من اللغة الأكدية ، وفقدت وظيفتها النحوية والدلالية ، ويجري هذا على كل اللغات الأخرى التي وصلت إلينا غير مُعربة كالعبرية والآرامية والسريانية والمندائية والحبشية ولغة الكلام العربية.       
 
لشراء القاموس
اضغط على أيقونة
أضف إلى عربة التسوق
من هنا

أضف إلى مفضلتك
Bookmark and Share

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق