الجمعة، 19 نوفمبر، 2010

كتاب "دراسات في الترجمة والمصطلح والتعريب" ثلاثة أجزاء


بسم الله الرحمن الرحيم
كتاب "دراسات في الترجمة والمصطلح والتعريب" الجزء الأول
تأليف: شحادة الخوري



تاريخ النشر: 01/01/1992
الناشر: دار طلاس للدراسات والنشر
النوع: ورقي غلاف عادي 

حجم: 24×17
عدد الصفحات: 240 صفحة 
الطبعة: 2 
مجلدات: 1
اللغة: عربي

سعر الكتاب بالمكتبات: 4.00$
سعر الكتاب بالنيل والفرات: 4$  
* ملحوظة: قد يختلف سعر الكتاب لمرور الوقت
مدة التأمين: يتوفر عادةً في غضون أسبوع


نُبذة عن الكتاب:
     يضمّ الكتاب دراسات كتبها "شحادة الخوري" في أوقات مختلفة، لمؤتمرات وندوات واجتماعات متنوَّعة، خلال عمله خبيراً لوحدة الترجمة بإدارة الثقافة في المنظَّمة العربيَّة للتربيَّة والثقافة والعلوم 1981-1987 ولكنَّها، مع ذلك، تشكَّل سياقاً موحَّداً ونسيجاً متلاحماً؛ لأنها تعالج موضوعات يتَّصل بعضها ببعض اتَّصالاً وثيقاً هي موضوعات: الترجمة والمصطلح والتعريب.
    إن كلَّ باحثٍ يتصدَّى لمعالجة موضوعٍ من هذه الموضوعات، لا مندوحةَ له من التطرُّق إلى الموضوعين الآخرَين، بحكم الترابط القائم بينها. ولئن تكرَّرت في هذه الدراسات بعض العبارات والأمثلة، أو عُرِضت بأشكالٍ متقاربة، فليس من شأنها إلا أن تكون بمثابة تأكيدٍ على أهمَّيتها وتثبيتٍ لمؤداها في ذهن القارئ.


نُبذة عن المؤلَّف:
تتميَّز شخصية الأديب شحادة الخوريّ بعدَّة مواهب، فهو أديب ألمعيّ، ولغويّ محقّق، وفي مجال النقد محلّق، وفي الترجمة والتعريب لا يشقّ له غبار.
كان عمله في ميدان الفكر والأدب متنوّعاً ومستمرّاً. وعايش الترجمة ردحاً من الزمن ممارسةً وإشرافاً وخبرةً. يقول في هذا الصدد:
"لقد كانت الترجمة أي النقل من لغةٍ إلى لغة أمراً ملازماً للتواصل الإنسانيّ منذ القِدَم حتّى اليوم، ذلك أنّها الوسيلة للتخاطب والتفاهم مُشافهةً أو كتابةً بين كلّ جماعةٍ تتكلّم بلغةٍ ما وجماعةٍ أُخرى تتكلّم بلغةٍ مباينة. أمّا في زمننا الحاضر فهي أكثر ضرورةً منها في كلّ زمن، بل أكثر أهمّية من كلّ منشط ثقافيّ آخَر لأنّنا نعيش اليوم في عالم متعدّد اللغات والثقافات متشابك المصالح والصلات".
ترجمة حياته:
   
وُلد شحادة الخوريّ في بلدة صيدنايا قرب دمشق عام 1924. وتلقّى دراسته في المدرسة الابتدائيَّة الرسميَّة بتلك البلدة، ثمّ تابع دراسته الإعداديَّة والثانويَّة في المدرسة التجهيزيَّة الأرثوذكسيَّة بدمشق (مدارس الآسية). وامتدّت دراسته فيها سبع سنوات بنجاحٍ وتفوّق، نال في نهايتها شهادة الدراسة الثانويَّة السورية - القسم الأوّل وشهادة الدراسة الثانويَّة الفرنسيَّة - القسم الأوّل عام 1942. انتقـل بعدئذٍ إلى التجهيز الأُولى بدمشق - ثانوية جودة الهاشميّ- وحصل على الشهادة الثانويَّة- الفلسفة- في نهاية العام الدراسي 1943-1944.
درس في معهد الحقوق العربيّ بدمشق عام 1944 ونال الإجازة عام 1947 (سُمّي المعهد فيما بعد كلّية الحقوق بجامعة دمشق).
ثمّ انتسب إلى قسم اللغة العربيَّة وآدابها في كلّية الآداب في جامعة دمشق عام 1954 ونال الإجازة عام 1957.
العمل في ميدان التدريس:
   
عُيِّن مدرّساً في وزارة التربيَّة للتاريخ والتربيَّة المدنيَّة. ثمّ مدرّساً للغة العربيَّة وآدابها. وعمل في المدارس الإعداديَّة والثانويَّة الرسميَّة والمدارس الثانويَّة الأهليَّة والخاصّة في مدينتي حلب ودمشق من عام 1948-1960.
في عام 1950 تزوّج من المدرِّسة السيّدة نهى جرجي العرموني وأنجبا صبيّاً: "وائل" 1952، وبنتين: لينة 1955 وألمى 1958.
اشترك عام 1950 في تأسيس "رابطة الكتّاب السوريَّين" التي تحوَّلت إلى "رابطة الكتّاب العرب" عام 1954.
انتُخِب عضواً في المجلس الملّيّ الأرثوذكسيّ البطريركيّ لمدّة ثماني سنوات: دورة 1955-1959 ودورة 1965-1969 واختير أميناً للمجلس في الدورتين.
العمل في ميدان الإدارة:
   
تولّى عدّة وظائف في وزارة الشؤون الاجتماعيَّة والعمل من عام 1961-1969: رئيساً لدائرة التسجيل التعاونيّ، ثمّ مديراً معاوناً للتعاون، ثمّ رئيساً لدائرة التدريب الريفيّ، ثمّ مديراً للعلاقات الدولية، ثمّ مديراً للتخطيط، ثمّ مديراً لإنعاش الريف. وخلال هذه السنوات التسع بذل كلّ جهدٍ ممكن لتطوير مشروع الصناعات الريفيَّة ومشروع مراكز إنعاش الريف.
وتابع خلال هذه السنوات تدريس اللغة العربيَّة وآدابها في معهد الحرّية (اللاييك سابقاً) خارج أوقات الدوام الرسميّ.
وفي عام 1969 انتقل إلى وزارة التعليم العالي وعُيّن مديراً للترجمة والنشر. ولبث في هذا العمل حتّى منتصف عام 1981، فأشرف على تنفيذ برنامج تأليف وترجمة ونشر مراجع جامعية ترفد وتدعم تدريس العلوم باللغة العربية في جامعات القطر العربيّ السوريّ ومعاهده وتشجِّع الأقطار العربيَّة الأُخرى على تعريب التعليم العاليّ.
العمل في المنظّمة العربية للتربية والثقافة والعلوم:
   
وفي منتصف عام 1981 اختير خبيراً لوحدة الترجمة بإدارة الثقافة في المنظّمة العربية للتربية والثقافة والعلوم بتونس، حيث صرف اهتمامه إلى شؤون الترجمة والتعريب والمصطلحـات العلمية، كما أسهم في مراجعـة وتقديم "المعجم العربي الأساسي" الصادر عام 1989.
    وقد انتهى عمله في المنظّمة العربية في نهاية عام 1988، فعاد إلى دمشق ليتفرّغ لإنجاز الدراسات التي كان قد بدأها سابقاً وإعداد دراساتٍ جديدة.
شارك في العديد من المؤتمرات والندوات الاجتماعيَّة والثقافيَّة والفكريَّة واللغويَّة، وقدّم في بعضها دراسات ثقافيَّة ولغويَّة وزار أكثر الأقطار العربيَّة والعديد من البلدان الأوروبيَّة والأميركيَّة.
    عضو في اتحاد الكتّاب العرب منذ تأسيسه عام 1969 حتّى الآن. ويشارك في أعماله بصفته عضواً في جمعية الدراسات والبحوث فيه.

أعماله الثقافية والأدبية الموضوعة والمترجمة:
1- كتاب "حول المرأة" بالاشتراك – طُبع في دمشق عام 1947 (طبعة أُولى) ثمّ طُبع عام 1977 (طبعة ثانية). 2- كتاب "تاريخ الأمّة العربيَّة من الجاهليَّة حتّى اليوم وتاريخ المخترعات" بالاشتراك، طُبع في حلب عام 1948. 3- كتاب "الأدب في الميدان"، طُبع بدمشق عام 1950. 4- كتاب "فصول في الأدب والاجتماع والتربيَّة والثقافة والحياة العامّة"، طُبع في دمشق عام 1956. 5- ترجمة كتاب "الحرس الفتيّ" تأليف الروائي ألكسندر فادييف بالاشتراك، طُبع في جزأين، دار الفارابي ببيروت عامي 1954 و1955. 6- ترجمة فصول من كتاب "الاتجاهات الرئيسيَّة للبحث في العلوم الاجتماعيَّة والإنسانيَّة"، المجلّد الأوّل - العلوم الاجتماعيَّة - من منشورات اليونسكو، أصدرته وزارة التعليم العاليّ السوريَّة عام 1977. 7- ترجمة كتاب "التجديد في تدريس العلوم" من منشورات اليونسكو، بالاشتراك، أصدرته وزارة التعليم العاليّ السوريَّة عام 1984. 8- كتاب "تعريب التعليم العلميّ والصيدلي في الوطن العربيّ"، إصدار دار الرائد العربي ببيروت عام 1987. 9- كتاب "الترجمة قديماً وحديثاً"، إصدار دار المعارف بسوسة في تونس عام 1988. 10- كتاب "دراسات في الترجمة والمصطلح والتعريب"، إصدار دار طلاس للدراسات والترجمة والنشر بدمشق، عام 1989. 11- كتاب "القضيَّة اللغويَّة في الجزائر وانتصار اللغة العربيَّة"، صدر عام 1991. 12- الاشتراك في تأليف "معجم اللغة العربيَّة - المحيط"، إصدار دار المحيط بباريس 1992. 13- أوراق ثقافية - دار الطليعة الجديدة 2000. 14- القدس في مواجهة الخطر - 2001. 15- قصّة الأيّام، الشهور، الأرقام وتسمياتها 2001. 16- دراسات في الترجمة والمصطلح والتعريب - الجزء الثاني 2001. 17- دراسات في الترجمة والمصطلح والتعريب - الجزء الثالث 2007.


لشراء الكتاب
اضغط على أيقونة
أضف إلى مفضلتك
Bookmark and Share

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق