السبت، 6 نوفمبر 2010

قاموس المورد الحديث 2010 (إنكليزي-عربي) رائع




بسم الله الرحمن الرحيم



قاموس المورد الحديث 2010 (إنكليزي-عربي) رائع
تأليف:
منير البعلبكي، رمزي منير البعلبكي
تاريخ النشر: 30/04/2010
سعر السوق: 34.00$
الناشر:
دار العلم للملايين
النوع: تجليد فني، حجم: 24×17، عدد الصفحات: 1532 صفحة
الطبعة: 3 مجلدات: 1
يحتوي على: صور/رسوم ،رسوم بيانية
اللغة:إنكليزي-عربي

نُبذة عن المؤلف
منير البعلبكي

الميلاد 1918 م بيروت، لبنان
الوفاة
18 يونيو 1999 م بيروت، لبنان
التعليم
جامعي
المهنة
مترجم، مدير دار نشر
الأبناء
رمزي وروحي
الجنسية
لبناني
موقع الويب
دار العلم للملايين
منير البعلبكي (1918 - 18-6-1999) مؤلف قاموس المورد. ولد منير البعلبكي سنة 1918م في بيروت وجذوره ترجع إلى مدينة بعلبك. أسس منير البعلبكي دار العلم للملايين سنة 1945 م أشهر دور الطباعة العربية.[لفظة تعظيم] دخل غيبوبة الموت في خريف عام 1997 وظل فيها أكثر من سنة ونصف إلى حين غيبه الموت في يونيو عام 1999. (ينظر لذلك المقدمة التي كتبها نجله الأستاذ رمزي البعلبكي للمعجم الضخم "المورد الأكبر" الذي صـدر في يناير من عام 2005 عن دار العلم للملايين في أكثر من 2000 صفحة، وهو معجم لغوي موسوعي إنجليزي - عربي كان قد بدأه الأستاذ منير البعلبكي وأتمه بعد وفاته ثم أصدره نجله الدكتور رمـزي).
 
دراسته
تخرج منير البعلبكي من
الجامعة الأمريكية في بيروت من قسم الأدب العربي والتاريخ الإسلامي عام 1938 م أي أن تخصصه لم يكن في اللغة الإنجليزية وآدابها ولكن مع هذا برع في المجالين حيث عينته الجامعة آستاذ لديها ثم انتقل للعراق ودرس في أحد جامعتها.
 
دار العلم
بعد هذه الخطوة أنشا منير البعلبكي مع زميله
بهيج عثمان دار العلم للملايين لطباعة الكتب وكان ذلك في عام 1945، وتعتبر لبنان مقر للكثير من دور النشر والطباعة ومنها دار العلم والتي قدمت الكثير من المطبوعات والكتب والمنشورات والبرمجيات والاقراص التعليمية CD.إن شركة دار العلم للملايين شركة مساهمة يرأس مجلس ادارتها بالتناوب الشريكين المهندس طارف بهيج عثمان والدكتور روحي منير البعلبكي. حصل منير البعلبكي على الكثير من الجوائز منها على سبيل المثال جائزة سعيد عقل وجائزة مؤسسة الكويت للتقدم العلمي وأيضا انتخب عضوا في مجمع اللغة العربية في القاهرة وعندما نتحدث عن هذا الرجل فإننا نتحدث عن ظاهرة وعبقرية تستحق أن تكون قدوة لكل مثقف وباحث وطالب عربي. ألف وترجم الكثير من الكتب منها:
قاموس المورد
موسوعة المورد
قصة تجاربي مع الحقيقة،
للمهاتما غاندي.
الإسلام والعرب،
لروم لاندو.
تاريخ الشعوب الإسلاميّة،
لكارل بروكلمان بالإشتراك مع د.نبيه أمين فارس.
دفاع عن الإسلام،
لفاجليري.
حياة محمد ورسالته، لمولانا محمد علي.
البؤساء،
لفيكتور هيجو، في خمسة مجلدات.
قصة مدينتين،
لتشارلز ديكنز.
كوخ العم توم،
لهرييت ستاو.
المواطن توم بين،
لهوارد فاست.
العجوز والبحر، لأرنست همنجواي.
رواد الفكر الإشتراكي، للبرفسور
ج. د. هـ. كول.
كيف تفكر، للدكتور جبسون.

نُُبذة عن القاموس:

هو ذا "المورد الحديث" بين أيدي القراء ولا يخفي أن "المورد" منذ صدوره قد حظي بما لم يحظ به غيره من المؤلفات المعجمية، بل وغير المعجمية أيضاً، من حسن التقبل، وتقريظ العلماء والنقاد، حتى إنه قد أضحى رفيقاً ملازماً للطالب والأستاذ والمترجم والباحث والعالم ولكل مثقف عربي، فلا يكاد يخلو منه منزل في العالم العربي بأسره، وصار الجمهور يتلقف كل طبعة من طبعاته السنوية بمزيد من الرضا متطلعاً إلى ما فيها من زيادات في المواد اللغوية أو الملاحق المفيدة. وإيماناً من المؤلف بأن العمل المعجمي الناجح خاضع لنواميس التطور والترقي كان يزيد في كل طبعة من طبعات "المورد" كلمات ومعاني استجد استعمالها في الإنكليزية، ويخصص في مطلع كل طبعة جديدة من المعجم صفحة يضمنها نموذجاً لبعض هذه الكلمات والمعاني. ولعل هذه المراكبة للاستعمال اللغوي المستجد أن تكون إحدى الدعائم الكبرى التي جعلت "المورد" يحظى بمزيد من ثقة الناس وإقبالهم عليه. إلا أنه كان يصبو إلى أكثر من هذا بكثير، فقد كان عقد العزم على أن يكون، إلى جانب "المورد"، لا بديل منه، معجم آخر قوامه الخطة التي وضعت لـ"المورد" أصلاً، مع توسيع مادته وشروحه وأمثلته، وتضمينه خصائص لم يسبق إليها في المعجمات العربية ثنائية اللغة. وكما استعظم المؤلف أمر النهوض بعبئه الثقيل في "المورد" فتردد بين إقدام وإحجام، أدرك منذ خطرت له فكرة "المورد الأكبر" أنه بإزاء مهمة ضخمة فخشي أن يكاثرها فيؤوب مكثوراً، ولذلك أعد لها خطة عمل محكمة ألزم بها نفسه، وجمع لها مصادرها من المعجمات الأميركية والإنكليزية والعربية وثنائية اللغة، ومن الموسوعات العامة والمتخصصة، ومن كتب المصطلحات في شتى الفنون والعلوم، إلى المصادر التي تعنى بأصول اشتقاق الألفاظ الإنكليزية وتاريخ استعمالها. إلا أنه وإن سابق القدر، قصر عنه أو كان بعد أن كان قد أنجز القسم الأعظم من "المورد الأكبر"، فأخذ على نفسه ولده رمزي البعلبكي إتمامه بالتزام الخطة التي وضعها الوالد.
و"المورد الأكبر" أقرب ما يكون إلى المعجم الموسوعي، لا لمجرد تضمنه مواد موسوعية مكملة للمواد اللغوية، أو إيراده تأثيل الكلمة (أي ذكر الأصول التي اشتقت أو اقترضت منها) والسنة التي دخلت فيها حيز الاستعمال ومرادفات المادة وأضدادها، بل أيضاً لأن مواده وعباراته الاصطلاحية يربو عددها على المائتين والخمسين ألفاً، ولأن شروحه مستوفاة استيفاءً تاماً، حتى إن بعض مواده قد بلغ تفصيلها ضعفي نظيره الأصلي أو ثلاثة أضعافه. ومع شدة الحاجة إلى مثل هذا العمل الموسوعي والموسع في آن، تبقى الحاجة إلى معجم يتضمن المواد اللغوية والعبارات الإصطلاحية دون المواد الموسوعية، معجم يقوم مقام "المورد" الذي ألفه مستخدموه طيلة أربعة عقود، على أن يكون التجديد سمته الأبرز. ولذا جاء "المورد الحديث" تلبية لحاجة المكتبة العربية إلى معجم موثوق يزيد على خصائص "المورد" خصائص جديدة سوف يلمس القارئ أهميتها وفوائدها.
فمن تلك الخصائص العناية بما استجد في السنوات الأخيرة من مصطلحات في شتى العلوم -ولا سيما منها ما يتعلق بالاتصالات والالكترونيات وعلوم الكومبيوتر- وإيراد المفردات الجديدة التي ما تنفك الإنكليزية تشهد ولادتها على نحو موصول، علاوة على المعاني الجديدة لمواد لغوية مستخدمة أصلاً. ومنها الحرص الشديد على أن يكون لكل معنى من معاني الكلمة مصطلح محدد، استدراكاً لخلل منهجي شائع في المعجمات الإنكليزية-العربية، فهي كثيراً ما تورد شرحاً للمادة وتهمل وضع مصطلح -أو اقتراح مصطلح- يسبق ذلك الشرح.
وقد حرص في "المورد الحديث" على تتبع منهج "المورد" في ترتيب المعاني على أساس التسلسل التاريخي ما أمكن الأمر، يندرج ضمن ذلك زمر من المعاني مرتبة ترتيباً يميز بين ظلالها المختلفة، مع الحفاظ على جلاء عنصر الوحدة الذي ينتظم هذه الزمر والظلال جميعاً. وإلى ذلك فقد حرص في مواد معينة على تفريع الكلمة الواحدة إلى عدة مداخل إظهاراً للفرق بين تلك الزمر من المعاني، وهي غالباً ما تعود إلى أصول اشتقاقية مختلفة.
كما التزم في "المورد الحديث" أيضاً إيراد مثل إيضاحي أو أكثر في كل مدلول من مدلولات الشرح (سواء في ذلك زمر المعاني المندرجة تحت الأرقام المتسلسلة 1، 2، 3 الخ، أو تحت الأحرف الأبجدية "أ"، "ب"، "ج" الخ الواقعة ضمن تلك الأرقام)، إلا حيث يكون إيراد المثل أمراً نافلاً لا لزوم له. كما وأضاف إلى كثير من المواد صوراً جديدة تسعف القارئ -إلى جانب الشروح والأمثلة- على تبين المراد بالمصطلحات الوارد شرحها. أم المدخل نفسها فقد اعتمد في إيراد كلماتها مبدأ التقطيع syllabication، ففصل في الكلمة الواحدة -إن كانت مكونة من أكثر من مقطع واحد- بين كل مقطع وآخر بنقطة، وإذ إن هذه المقاطع هي التي يتعين أن ينتهي بآخر أحرفها تقسيم الكلمة إذا ما وقعت بين آخر السطر وأول السطر الذي يليه، لمن المؤمل أن يكون في إبرازها عون للكاتب الذي كثيراً ما يربكه تقطيع الكلمة بين سطرين.

نُُبذة الناشر:
يجمع "المورد الحديث" خصائص "المورد" ويضيف إليها ميزات جديدة. ومن ذلك أنه: -يوسع مادة "المورد" من حيث عدد المداخل والمعاني والشروح فتبلغ مواده اللغوية (بدون الملحقات) نحواً من ألف وأربعمائة صفحة تتضمن آلاف الكلمات والمداخل والمعاني الجديدة. -يضيف ما استجد في السنوات الأخيرة من مصطلحات في شتى العلوم، ولا سيما منها ما يتعلق بالاتصالات والألكترونيات وعلوم الكومبيوتر. -يورد المفردات الجديدة التي ما تنفك الإنكليزية تشهد ولادتها على نحو موصول، علاوة على المعاني الجديدة لمواد لغوية مستخدمة أصلاً. -يرتب المعاني على أساس التسلسل التاريخي ما أمكن ذلك، ويدرج ضمن ذلك الترتيب زمراً من المعاني تميز بين مختلف ظلال المعنى الأساسي. -يفرع، في كثير من المواد، الكلمة الواحدة إلى عدة مداخل إظهاراً للفرق بين معانيها وأصولها الاشتقاقية. -يحرص على أن يكون لكل معنى من معاني الكلمة مصطلح محدد يقترن به، متوسلاً بذلك شتى الأساليب التي تجيزها العربية من تعريب وترجمة واشتقاق ونحت. -يزخر بالأمثلة الإيضاحية المرافقة لكل مدلول من مدلولات الشرح ولفروع تلك المدلولات أيضاً. -يعتمد مبدأ تقطيع المفردات الواقعة في المداخل على ما هو معتمد في المعجمات الإنكليزية الأساسية.

متوفر بالمكتبات

هناك 6 تعليقات:

  1. بسم الله الرحمن الرحيم
    أشكر لك تفاعلك الطيب ومرورك الكريم أستاذ أيمن. وهو بالفعل عمل يستحق الاقتناء. دمت فى حفظ الله وأمنه.
    هاني البدالي

    ردحذف
  2. thank you very much. excellent effort

    ردحذف
  3. Thank you very much for your comment which I do really appreciate.In God's protection

    ردحذف
  4. الله يرحمك يا علامة الترجمة ووالد العلماء، أكتب هذا التعليق وأنا أبكي بحرقة على إنسان لطالما تمنيت الالتقاء به ولضحالة ثقافتي، لم أعرف أنه متوفى حتى كتابتي هذا التعليق، شكرًا من القلب على كل ما فعلته لأجلنا والله يعوضناعن فقدك في أولادك وأولاد أولادك وأولاود أولاد أولادك وكل نسلك يارب... أميييييييين

    الحلم الطاهر زكية - جدة السعودية

    ردحذف
  5. بسم الله الرحمن الرحيم
    الحلم الطاهر
    بارك الله فيكم على هذه الكلمات الصادقة في حق علم من أعلام اللغة والترجمة الأستاذ الكبير منير البعلبكي. أسأل الله تعالى أن يتغمده بوافر رحمته لما قدَّم لأمته العربية. سلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

    ردحذف